تجربتي في الضفة الغربية

قبل مغادرتي الفلبين تم إخباري من قبل المنظمة المحلية التي أوفدتني أن جهود المنظمات غير الحكومية لمراقبة انتهاكات حقوق الإنسان التي يتعرض لها الفلسطينيون، حتى ولو كانت بنية حسنة، تجعل من الوضع الخطر الذي يواجهه الفلسطينيون أكثر طبيعية – حيث يترك القدر على نار هادئة من دون أن يغلي تماماً. كما تم تحذيري بأني سوف أواجه صعوبات في العمل مع المتطوعين من ذوي الجنسيات الغربية ممن يعتقدون أنهم يمتلكون معرفة أكبر عن الوضع. فهمت أن هذا نوع من سخرية سكان العالم الثالث ممن نالوا حصتهم من النوايا الحسنة إلى جانب محاولات عديمة الجدوى يؤسسها أثرياء غربيون ذوي الفهم المعدوم أو المحدود بالثقافات المحلية أو أصل الصراعات المختلفة في المنطقة، حيث تقوم تلك البرامج بلعب دور المراقب للوضع على الأرض لتجنب وقوع أحداث مشينة وتبدو عبثية هذه المحاولات جزء متأصل من تكوينها.

Read More
Robin Asbury
علاء الحسون: فنان في الخارج

هكذا، قام بإتلاف العديد من الأعمال، وبينها أعمال على درجة كبيرة من الخصوصية منذ عرفته، للدرجة التي بدأت معها أشك، جديا، بوجود ضرْبٍ من الطقوسية في هذا، طقس يقام بسرعة، بأقل قدر من المراسم، خوفاً من ترددٍ، إحجام غير حميد، في منتصف الطريق حيث يجب أن تجري الأمور بحسم

 

Read More
Efe Levent
على حافة الحرب السورية: ارتماءة غير موفقة في موجة اللجوء السوري

"سلام يا جار!"
هو فيلم وثائقي، بطلاه -طبعا- رجلان أبيضان أمريكيان من الطبقة المتوسطة، قررا تحدي نفسيهما. ربما تحدي أبويهما.. ربما إحداهن أو أحدهم: ليس شيءٌ مهمّا، حين يتعلق الأمر بمغامرةٍ على وشك أن تبدأ: رحلة إلى أكبر مخيم للاجئين السوريين في الأردن، وإحدى أكبر الكثافات السكانية على مستوى العالم وبين أردئها من حيث شروط الحياة: الزعتري.

Read More
Maïra Al-Manzaliarabic